الاثنين، 27 يناير، 2014

شرطي برازيلي يعود من إجازته "شرطية"


فاجأ ضابط شرطة برازيلي زملاءه في العمل بعد العودة من إجازة طويلة، بتحوله إلى شرطية إثر خضوعه لعملية تحول جنسي في تايلند، بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكان تياغو دي كوستا تيكسيريا (33 عاماً) والذي يعمل في إدارة مكافحة المخدرات بمدينة غويانا، حصل على إجازة من عمله مدتها 3 أشهر أواخر العام الماضي، وسافر إلى تايلند لإجراء العملية التي أصبح بعدها يحمل اسم لورا. 

جراحة تجميليه للوجه
وبالإضافة إلى عملية التحول الجنسي خضع تياغو لجراحة تجميلية لإعادة بناء وجهه ليتلاءم مع شخصيته الأنثوية الجديدة، ومن المتوقع أن يعود إلى عمله بشكل رسمي الشهر المقبل بصفته شرطية أنثى بعد إجراء التعديلات اللازمة في أوراقه الثبوتية.

وأشار تياغو أو "لارا" إلى أنها المرة الأولى التي يخضع فيها شخص لهذا النوع من العمليات دون أن يضطر إلى ترك عمله، وعلى الرغم من ذلك تلقى تحذيرات من رؤسائه بضرورة توخي الحذر في التعامل مع زملائه في العمل حيث من الممكن أن لا يلقى الترحيب المتوقع من قبلهم.

وسبق لتياغو الزواج من امرأة أنجبيت له طفلين قبل أن ينفصل عنها، غير أنه ظل يحس دوماً بأنه يمتلك صفات ورغبات أثنوية دفعته إلى اتخاذ هذا القرار.

وتفكر لورا في الوقت الحاضر بتقديم طلب لنقلها من إدراة مكافحة المخدرات إلى وحدة مكافحة جرائم العنف ضد النساء، بهدف خدمة قضايا المرأة وتقديم يد العون للمتحولين جنسياً من أمثالها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق